الأثنين. أكتوبر 3rd, 2022

تمكنت، فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية سكيكدة، من حجز ما يقارب 13 قنطار من مادة الشمة مجهولة المصدر التي كانت موجهة للإستهلاك.

تعود وقائع العملية، إلى معلومات مستقاة حول قيام شخص بنقل كميات معتبرة من التبغ قصد بيعها وتوزيعها على مستوى مدينة سكيكدة وضواحيها بإستعمال شاحنة من الحجم الصغير، حيث تمكنت الفرقة من تحديد مسار الشاحنة بمدينة الحروش ليتم العثور على كميات من مادة الشمة بعد تفتيشها ويتبين أن السائق لا يحوز على الوثائق التي تسمح له بممارسة هذا النشاط المتمثلة في السجل التجاري مع انعدام فاتورة الشراء، ليتم حجز هاته الكمية التي تعد مجهولة المصدر ولم تخضع لإجراءات مطابقة المنتوج.

وفي هذا السياق، مكنت العملية، قوات الشرطة، من حجز كميات أخرى لدى شريك المعني الذي قام باقتناء كميات منها بغرض عرضها للبيع، ليصل عدد الأكياس المحجوزة إلى 49 كيس بوزن إجمالي قدر بـ 1225 كلغ.

من جهة أخرى، فقد تم تقديم المعنيين أمام النيابة المختصة بخصوص “ممارسة نشاط دون فوترة ودون قيد في السجل التجاري، حيازة المواد الأولية لصناعة المواد التبغية، حيازة منتوج غير صالح للإستهلاك البشري”، كما تم بالتنسيق مع مديرية التجارة لولاية سكيكدة إتلاف الكميات المحجوزة.

خلود لعدايسية

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *