الخميس. ديسمبر 8th, 2022

كشف الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان عن مؤشرات إيجابية ، سجلها الاقتصاد الوطني في القطاع المالي خلال العام الجاري.

و قال الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمن أن قيمة الميزانية السنوية المخصصة للتحويلات الاجتماعية تجاوزت 5000 مليار دج.

جاء هذا خلال تقديمه لبيان السياسة العامة للحكومة أمام نواب المجلس الشعبي الوطني اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة . حيث قال : “أن هذا المبلغ يشمل التحويلات الاجتماعية المباشرة والضمنية معا”. وأضاف ذات المصدر أنه بلغت قيمة الانفاق الضريبي, خلال السنتين الماضيتين, متوسطا سنويا قدره 440 مليار دج.

في نفس السياق ، ثمن الوزير عزيمة الدولة في الحفاظ على طابعها الاجتماعي, الذي أكد بخصوصه السيد رئيس الجمهورية بأنها عقيدة راسخة لن تتخلى عنها, حيث واصلت في وضع جميع التدابير الكفيلة ببعث النشاط الاقتصادي وتخفيف العبء على المؤسسات المتضررة وكذا دعم القدرة الشرائية للمواطن”.
بالمناسبة، نوه الوزير الأول بالإجراء الذي اتخذته الحكومة, بأمر من السيد رئيس الجمهورية, والقاضي بإعفاء جميع الأشخاص الذين يتقاضون أجورا لا تتجاوز 30 ألف دج في الشهر من الضريبة على الدخل الإجمالي, بغرض الرفع القدرة الشرائية.

وكشف الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمن، أن الحكومة وضعت عدة إجراءات وتدابير من أجل تحسين القدرة الشرائية. وتخفيف العبئ على المؤسسات بفعل جائحة كورونا التي ظربت الإقتصاد العالمي.

وهذا من خلال عرضه لبيان السياسة العامة للحكومة اليوم الإثنين، أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني ،قائلا : أن ا:لدولة تسعى إلى رفع القدرة الشرائية وبأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تم إعفاء الأشخاص الذين يتقاضون أجورا لا تتجاوز 30 ألف دينار في الشهر من الضريبة على الدخل. حيث إستفاد 5 ملايين شخص من هذا الإجراء. من بينهم 2.6 مليون متقاعد بانفاق ضريبي فاق 84 مليار دج.

وفي هذا الإطار، قامت الحكومة بموجب قانون المالية 2022 بتخفيض معدل الضريبة على الدخل الإجمالي. والذي مس أكثر من 9 ملايين شخص بإتفاق ضريبي فاق 195 مليار دينار سنويا.

هند.ب

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *