الخميس. ديسمبر 8th, 2022

أقدمت الجزائر على ضبط وتقليص الواردات، وفق ما أعلن عنه الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان اليوم الاثنين بالمجلس الشعبي الوطني.

و قال الوزير الاول أن الحكومة تمكنت في إطار سياستها لضبط وتقليص الواردات، من تطهير عدد المستوردين للبضائع الموجهة للبيع على الحالة.

و أشار بن عبد الرحمان في هذا الصدد أن عدد المستوردين قد انتقل من 43 ألف إلى 13 ألف مستورد، مؤكدا وضع الحكومة لسياسة من شأنها ضبط وتقليص الواردات, تمثلت, على الخصوص, في وضع خرائط بيانية للإنتاج الوطني وإعادة تنظيم نشاط استيراد البضائع الموجهة للبيع على الحالة, مما أدى إلى تطهير عدد المستوردين.

و جدد في هذا السياق المسؤول قوله أن سياسة التحكم في التجارة الخارجية التي اعتمدتها الحكومة, ترمي الى ضبط السوق وتطهيره وكذا حماية المنتوج الوطني والمنتج المحلي وكذا السوق الوطنية من التضخم المستورد وعمليات الاحتيال لتهريب العملة الصعبة عن طريق تضخيم الفواتير وإغراق السوق بمنتجات في غنى عنها بالجزائر.

دارين.ش.

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *