الخميس. ديسمبر 8th, 2022

أكدت رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي إلى الجزائر, أمس الإثنين، جنيفييف فيرديي أن آفاق الاقتصاد الجزائري على المدى القصير شهدت تحسنا ملحوظا.

وأرجعت المسؤولة بالصندوق في ندوة صحفية عقدتها، تحسن الاقتصاد الوطني الى ارتفاع أسعار المحروقات و جهود تنويع الاقتصاد التي تبنتها الجزائر.

وأشادت فيرديي لما حققه الاقتصاد الجزائري من انتعاش بعد سنوات صعبة اقترنت بالأزمة الصحية العالمية كورونا.

وتوقعت ذات المسؤولة أن تشهد سنة 2022 تسجيل رصيد المعاملات الجارية لميزان المدفوعات أول فائض منذ 2013.

دارين.ش.

By Sirma

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *